قنوات فالوب هي مكان تخصيب البويضات وانقسام الجنين خلال الأيام الأولى من الإخصاب، كما أنها تعد من أهم أعضاء الجهاز التناسلي الأنثوي، وإصابتها بالأمراض والالتهابات قد ينتج عنه مضاعفات وخيمة مثل تأخر الإنجاب.
لذا ينبغي لجميع الزوجات والفتيات معرفة أسباب و اعراض التهاب الانابيب، وسُبل الوقاية من الإصابة إن أمكن ذلك.

التهابات الأنابيب وأسبابها 

إنَّ السيدات معرضات للإصابة بأحد أكثر الأمراض التناسلية شيوعاً وهي التهابات أنابيب فالوب؛ نتيجة الإصابة بالبكتيريا والفيروسات التي قد تنتقل إلى الجهاز التناسلي أثناء العلاقة الجنسية، أو بسبب إهمال النظافة الشخصية، فتستوطن تلك الميكروبات الأنسجة مسببةُ ظهور العديد من الأعراض على المُصابة خلال فترة وجيزة.

ما هي اعراض التهاب الانابيب؟

تختلف اعراض التهاب الأنابيب باختلاف نوعه -الحاد أو المزمن-، وسنشرح أسباب وأعراض كل منها على حِدَة خلال السطور التالية.

 

نجاح عملية تسليك الأنابيب
 

أولاً: اعراض التهاب الانابيب الحاد 

هو الالتهاب الناتج عن وصول أحد أنواع الميكروبات إلى قناتي فالوب مسبباً التهابها وظهور أعراض الإصابة في غضون ساعات قليلة، وتشمل تلك الأعراض:

  • ارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم، قد تصل إلى 40 درجة.
  • وجع شديد أسفل الحوض، وقد يكون مصحوباً بنزول إفرازات صديدية من المهبل.

 

 

تستدعي حالات التهاب الأنابيب الحاد التوجه السريع إلى الطوارئ من أجل تلقي المساعدة من طبيب أمراض النساء المُختَّص عبر:

  • الخضوع للفحص الإكلينيكي.
  • الخضوع للفحص بالموجات فوق الصوتية (جهاز السونار).
  • وصف العلاج المناسب للقضاء على الميكروب المُسبب للالتهاب.

قد تستغرق فترة علاج الالتهاب الحاد عدة أيام متواصلة، كما قد يتطلب الأمر بقاء المريضة في المستشفى خلال تلك الفترة حتى التخلُّص من الميكروب نهائياً.

  • ثانياً: اعراض التهاب الانابيب المزمن 

  • يتسم هذا النوع من أنواع التهاب الأنابيب بعدم ظهور أي أعراض واضحة على المصابة -على عكس اعراض التهاب الانابيب الحاد- ففيه تصاب العديد من السيدات بالميكروبات دون الشعور بآلام حادة.
  • قد تشفى المُصابات بالتهاب الأنابيب المزمن بعد فترة من إصابتهن دون تناول أدوية علاجية
    أو ظهور أعراض، ولكن بعد أن يتسبب الميكروب في مضاعفات بالغة تضر قناة فالوب، قد يتأخر الحمل فيما بعد.

التهاب الأنابيب المزمن وتأخر الحمل 

تُكتشف -عادةً- حالات التهاب الأنابيب المزمن عن طريق الكشف الطبي للسيدات اللاتي
يعانين تأخر الإنجاب، إذ يكتشف الطبيب بعد إجراء الفحص بالسونار والأشعة بالصبغة وجود التصاقات وانسدادات داخل قناة فالوب، وهي أشهر مضاعفات الإصابة بالتهاب الأنابيب المزمن.

 

 

كيفية التخلص من مضاعفات التهاب الانابيب المزمن

تتمثل طرق علاج السيدات اللاتي تعانين تأخر الإنجاب بسبب الالتصاقات الناتجة
عن الإصابة بالتهاب الأنابيب المزمن في الخضوع إلى: 

  • جراحة منظار البطن
  • أو تقنية الحقن المجهري.
  • تجرى عملية منظار البطن بهدف التخلص من الانسدادات والتليفات التي
    قد سببها الميكروب (المُسبب الرئيسي لالتهاب الأنابيب)، لكن قد لا تستجيب جميع السيدات لتلك التقنية، عندها يصبح الحل الأمثل لهن تطبيق تقنية الحقن المجهري.
  • يعد التهاب الأنابيب المزمن سبباً رئيسياً في معاناة نسبة كبيرة من النساء
    مع تأخر الإنجاب، لذا يجب زيادة نشر الوعي الطبي والنصائح اللازمة للوقاية من الإصابة به، إلى
    جانب الخضوع للفحص الدوري باستمرار من أجل اكتشاف الإصابة في مرحلة مبكرة.

تواصلي مع مركز رحم من أكبر مراكز الخصوبة وعلاج العقم

قد يهمك التعرف على:

كيف يؤذي التهاب الانابيب في الرحم؟

هذة هي خطوات وأسعار عملية تسليك الأنابيب

هل تزداد نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي؟