لا تستطيع السيدات في بعض الظروف الإنجاب، ويبقى الأمر مجرد حلم قد يتلاشى مع الوقت، إلا أن تجميد الجنين يمكنه تحويل هذا الحلم إلى واقع، لكن ما هي الاجنة المجمدة؟ وكيف يمكن ترجيع الأجنة مرة أخرى بعد تجميدها؟

ما هو تجميد الجنين؟

  • يعتبر تجميد الجنين من أهم علاجات الحمل التي يتم إجرائها في مركز للخصوبة والعقم من أجل الحفاظ على الأجنة وتجميدها احتياطياً لتكون جاهزة للنقل في وقت لاحق.
  • تجميد الأجنة هو ركن أساسى وهام لعلاجات الحمل المساعد فى كافة مراكز أطفال الأنابيب. إن العديد من عيادات التخصيب خارج الرحم
    في جميع أنحاء العالم الآن قادرة على تجميد احتياطي
    أجنة جاهزة للنقل في وقت لاحق. وقد وُلد أول طفل جنين مجمد في عام 1984. يسمح حفظ الجنين بالتبريد بنقل أجنة متعددة من مجموعة واحدة من البويضات وهذا الأمر يُحسّن من معدلات حدوث الحمل.

ما الفرق بين تجميد الجنين وتجميد البويضات؟

  • تختلف الاجنة المجمدة عن تجميد البويضات في التخصيب ما إذا كان يتم قبل التجميد أو بعدها.
  • عند تجميد الأجنة يكون التجميد بعد تخصيب البويضة بالحيوانات المنوية من الأم، لكن تخصيب البويضات يتم بدون حيوانات منوية.
  • يتيح تجميد الأجنة معرفة عدد البويضات التي يمكن أن تتمتع بصحة جيدة بما يكفي للبقاء على قيد الحياة عند الإخصاب.

خطوات عملية تجميد الجنين

تعتمد عملية الاجنة المجمدة على عدة خطوات وهي:

  •  استرداد البويضات:
    تخضع الأم حقن هرمونية لمدة 10 أيام للحصول على بويضات ناضجة من المبيض.
  • التلقيح:
    يبدأ تخصيب البويضة بالحيوانات المنوية من الزوج حتى تصل إلى مرحلة الحويصلة الجنينية.
  • الاختبارات الجنينية:
    يمكن أن تخضع الأجنة المجمدة للاختبارات الخاصة بالتشوهات الوراثية خاصة إذا كان أحد الوالدين يحمل حالة وراثية يمكن أن تنتقل للأبناء
  •   تجميد الأجنة:
    تمر الأجنة بالحفظ بالتبريد لإزالة الماء من الخلية للحفاظ على الجنين ثم يتم تخزين الجنين في النيتروجين السائل، وتبقى 95% من الأجنة على قيد الحياة بعد التجميد ويمكن أن تبقى إلى أجل غير مسمى.
  • التلقيح الصناعي: في الوقت الذي يقرر فيه الزوجين ترجيع الاجنة المجمدة  تخضع الأم للتلقيح الصناعي بإدخال الجنين إلى الرحم مباشرة.

 

 

مزايا تجميد الجنين؟

أتاح تجميد الجنين الكثير من الفرص للأزواج الذين قرروا تأخير الإنجاب بسبب مميزاته التي تتمثل في:

  • زيادة احتمالات الحمل من خلال ترجيع الاجنة المجمدة في عملية أطفال الأنابيب.
  • منع إهدار الأجنة السليمة في عمليات أطفال الأنابيب.
  • زيادة فرص الحمل لدى الأمهات اللاتي تعاني من أورام بطانة الرحم.
  • حفظ الأجنة للسيدات التي تعاني من السرطان أو تخضع للعلاج الاشعاعي واللاتي لا يمكنهن الحمل والولادة في تلك الفترة.

نصائح قبل ترجيع الاجنة المجمدة 

تتساءل السيدات عن مرحلة ما قبل ترجيع الاجنة المجمدة، وهل تحتاج إلى الاستعداد؟. بالتأكيد يحتاج الأمر إلى استعداد لاستكمال سير العملية بنجاح من خلال اتباع بعض النصائح وهي:

  • النظام الغذائي: تحتاج السيدات قبل ترجيع الاجنة المجمدة إلى تجنب كافة العادات الغذائية الخاطئة التي يمكن أن تضر بها في تلك المرحلة من خلال:
  • الامتناع عن شرب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تناول الأطعمة المفيدة مثل الفواكه والخضروات.
  • الاعتماد على البروتين.
  • تجنب الأطعمة كثيرة البهارات.
  • الحالة النفسية: يفضل دائماً تجنب التوتر والقلق قدر الإمكان في تلك المرحلة والتحلي بالهدوء لأن الحالة النفسية من أهم عوامل نجاح استكمال عملية تجميد الجنين.
  • الحركة:
    لا يوجد قاعدة واحدة للحركة قبل ترجيع الاجنة المجمدة، تقرير الأمر يرجع إلى الطبيب وفقاً للحالة الصحية لكل سيدة. وعلى الرغم من
    أن بعض السيدات قد يفضلن تجنب النشاط البدني او المجهود خوفاً من أن تؤثر على نجاح نقل الأجنة إلا أن الاستمرار في القيام بالنشاط البدني العادي
    يمكن ان يساعد في الحفاظ على الوزن الصحي والنشاط البدني. وينصح الأطباء دائماً بتجنب الرياضة البدنية العنيفة وتجنب رياضة الجري.

    ويفضل الأطباء الحصول على استراحة قصير من الأنشطة والاسترخاء قبل عملية نقل الأجنة ببضعة أيام.
  • تناول الأدوية:
    فيما يتعلق بالأدوية التي يمكن تناولها خلال تلك الفترة لابد من الالتزام بتعليمات الطبيب بشدة حول الأدوية الممنوعة والمسموح بها.
    وفي بعض الحالات قد يوصي الأطباء ببعض الأدوية خلال الأسابيع الأولى من ترجيع الأجنة للمساعدة على استمرار الحمل وتثبيته.

 

 

بعد عملية ترجيع الاجنة المجمدة:

تعتبر هذه المرحلة الأهم في تجميد الجنين، ويجب الحرص خلالها بشدة لتثبيت الأجنة وعدم حدوث مضاعفات أو فقدان للجنين من خلال:

  • الحركة: يفضل تقليل الحركة خلال تلك الفترة والحصول على الراحة من العمل والبقاء في المنزل مع الابتعاد عن الأنشطة العنيفة أو ممارسة الرياضة أو القيام بالأعمال المنزلية الشاقة.
  • تناول الأدوية تحت الإشراف الطبى الكامل والالتزام بها في المواعيد المحددة من قبل الطبيب المختص.
  • الابتعاد عن العلاقة الحميمية بين الزوجين لمدة أسبوعين.
  • تجنب المشروبات التي تزيد من سيولة الدم لتجنب الإجهاض.
  • الابتعاد عن الأماكن الساخنة.
  • تجنب النوم على البطن وينصح بالنوم على الظهر.

آقرئي آيضاً

اطفال الانابيب

هل يمكن فحص السائل المنوي في المنزل؟

أسباب نزول افرازات بنية بعد ترجيع الاجنة

اسعار الحقن المجهرى