العقم عند الرجال

العقم في أبسط تعريفاته هو ضعف القدرة الإنجابية، وكما هو معلوم فإن عملية الإنجاب هي عملية مشتركة بين الزوجين، بمعنى: أنه يشترط لحدوث الإنجاب أن يكون الزوجان سالمين من مشاكل العقم أو ضعف القدرة الإنجابية، أي أن أسباب العقم بعضها يرجع للرجل وبعضها يرجع للسيدة، والعقم هي مشكلة طبية لها أسباب عضوية يعرفها الأطباء المتخصصون، وليست عيبًا شخصيًا كما تنظر لها بعض فئات أو شرائح المجتمع، كذلك لا يشترط مع العقم أن تكون هناك مشكلة أو اضطراب في الحياة الجنسية بين الزوجين، بل قد تكون الحياة الجنسية تسير بصورة طبيعية تمامًا بين الزوجين ولا يعاني أحدهما من أي مشكلة أو صعوبة في الأداء عند الاتصال الجنسي، ومع ذلك يتأخر الإنجاب، كل هذه المفاهيم يجب أن تتضح أولًا، قبل أن ننتقل إلى الحديث عن علاج العقم عند الرجال بالتفصيل، وعن الأسباب المؤدية له، وعن مؤشرات وجود مشكلة في القدرة الإنجابية عند الرجل، وغير ذلك.

متى يجب على الرجل التوجه إلى الطبيب المختص لطلب المساعدة؟

هناك مجموعة من العوامل يجب تحققها معًا ليتوجب عندها على الرجل الذهاب إلى الطبيب المختص لطلب المساعدة، وهي:

  1. تأخر الإنجاب لمدة سنة كاملة بعد الزواج.
  2. أن تكون عملية الاتصال الجنسي تحدث بصورة طبيعية ومنتظمة خلال هذه المدة.
  3. ألا يتم استخدام أي أساليب أو وسائل لمنع الحمل خلال هذه المدة.
  4. قيام الزوجة بجميع الفحوصات اللازمة لاستبعاد أن يكون سبب التأخر في الإنجاب راجعًا إليها.

ويعد اجتماع هذه العوامل معًا مؤشرًا حقيقيًا لوجود مشكلة تستدعي اللجوء إلى الطبيب المختص في علاج العقم عند الرجال وطلب المساعدة في حلها.

ما هي الأسباب المؤدية إلى حدوث العقم عند الرجال؟

أولى خطوات علاج العقم عند الرجال هي تحديد العامل المسبب لمشكلة تأخر الإنجاب أو عدم حدوث الإخصاب، ومن أهم العوامل المؤدية إلى هذه المشكلة:

  1. ضعف الحيوانات المنوية أو قلة أعدادها في السائل المنوي.
  2. خلل في مواصفات السائل المنوي: مثل قلة كمية السائل المنوي الذي يخرج مع كل عملية قذف، أو وجود خلل في الخواص الكيميائية السائل المنوي، أو غير ذلك.
  3. تلف خلايا الخصيتين، بسبب التأخر في إنزال الخصية المعلقة، أو بسبب التأخر في علاج دوالي الخصيتين، أو لأي سبب آخر.
  4. انسداد القنوات المنوية.
  5. التهابات الأعضاء والغدد التناسلية.
  6. المواظبة على بعض السلوكيات والعادات الخاطئة لفترة طويلة: مثل التدخين المفرط، وإدمان الكحوليات، وتناول بعض الأدوية والمنشطات دون إشراف طبي، وغير ذلك.
  7. العوامل الجينية أو الوراثية.

وفي بعض حالات تأخر الإنجاب قد لا يقف الطبيب المختص على سبب واضح أو ظاهر للمشكلة، ويتم تصنيف هذه الحالات ضمن حالات العقم غير المسبب، وغالبًا ما يتم اللجوء في علاجها إلى أساليب الحمل المساعد (Assisted pregnancy) مباشرة.

ماذا يقدم مركز رحم في حالات الضعف الشديد للحيوان المنوي عند الرجل

ما هي المواصفات الواجب توافرها في السائل المنوي والحيوانات المنوية لحدوث الإخصاب؟

هناك بعض المواصفات التي يجب أن تتوافر في السائل المنوي والحيوانات المنوية ليتم الإخصاب بصورة طبيعية، وهي:

  1. كمية السائل المنوي: يجب ألا تقل كمية السائل المنوي عن 1.5 ملليلتر مع كل عملية قذف.
  2. كثافة الحيوانات المنوية: يجب ألا تقل كثافة الحيوانات المنوية عن 15 مليون حيوان منوي لكل ملليلتر من السائل المنوي.
  3. عدد الحيوانات المنوية: يجب ألا يقل عدد الحيوانات المنوية عن 39 مليون حيوان منوي في كل عملية قذف.
  4.  نسبة الحيوانات المنوية الحية والمتحركة: يجب ألا تقل نسبة الحيوانات المنوية الحية عن 58% من العدد الإجمالي، وألا تقل نسبة الحيوانات المنوية المتحركة عن 40% من العدد الإجمالي، على أن تمثل الحيوانات المتحركة إلى الأمام نسبة 32% على الأقل من العدد الإجمالي.
  5. شكل الحيوانات المنوية: يجب ألا تقل نسبة الحيوانات المنوية ذات الشكل المثالي أو النموذجي عن 4% من العدد الإجمالي.

ما هي طرق علاج العقم عند الرجال؟

تختلف طرق علاج العقم عند الرجال باختلاف العوامل المسببة للمرض، حيث يقوم الطبيب أولًا بتحديد العامل المسبب للمشكلة من خلال الفحوصات والتحاليل اللازمة، وعلى أساس ذلك يتم تحديد طريقة أو خطة العلاج، ومن أهم هذه الطرق:

  1. العلاج الدوائي: لعلاج الالتهابات، وعلاج الخلل الهرموني.
  2. الجراحة: لعلاج الانسدادات، وعلاج دوالي الخصيتين، وإنزال الخصية المعلقة عند الأطفال، وغير ذلك.
  3. تقنيات الحمل المساعد (Assisted pregnancy): مثل عملية التلقيح الصناعي، وعملية أطفال الأنابيب، وعملية الحقن المجهري.

ما الفرق بين كل من: التلقيح الصناعي، وعملية أطفال الأنابيب، والحقن المجهري؟ وفيم تستخدم كل عملية من هذه العمليات؟

  • في التلقيح الصناعي يتم حقن السائل المنوي للرجل داخل رحم الأنثى بعد معالجته لتحسين مواصفاته، ويستخدم غالبًا في علاج حالات العقم غير المسبب، أو لتجاوز بعض مشكلات التجويف المهبلي.
  • وفي عملية أطفال الأنابيب يتم وضع الحيوانات المنوية للرجل بجوار بويضات الأنثى الناضجة في بيئة خاصة في أوعية اختبار، وتترك الحيوانات المنوية لتخصب البويضة بنفسها، وتستخدم هذه العملية إذا كانت الحيوانات المنوية في حالة جيدة، ويمكنها تخصيب البويضة بنفسها.
  • وفي الحقن المجهري يتم إدخال الحيوان المنوي داخل البويضة بواسطة محقن خاص، وتستخدم عند الفشل المتكرر لعملية أطفال الأنابيب، أو إذا ما كانت الحيوانات المنوية في حالة ضعف شديد ولا يمكنها اختراق البويضة بنفسها.