مع زيادة عدد الأزواج الذين يعانون تأخر الإنجاب -لأسباب مرضية أو غير معلومة- يزداد بحث الأطباء على أمل اكتشاف وسائل جديدة تناسب جميع الحالات وتُساعدهم على تحقيق حلم الإنجاب. بدأت التجربة بالتلقيح الصناعي، تبعها أطفال الأنابيب، والحقن المجهري، ولازال سعي الأطباء مستمرًا نحو المزيد.
ونظرًا لتعدد الوسائل المساعدة على الإنجاب قد يختلط الأمر على بعض الأزواج المُقبلين على الخضوع لواحدة من بين هذه العمليات، فمنهم من يخلط بين الإجراءات المطلوبة للعملية أو لا يعرف المدة التي تستغرقها كل تقنية.
لذا كثيرًا ما يصلنا في عيادات مركز رحم للخصوبة والإنجاب سؤال: كم بويضه يحتاج التلقيح الصناعي؟ وعلى الرغم من مدى شهرة عملية التلقيح إلا أن البعض لا يزال يختلط عليه خطوات إجرائها.
مقالنا اليوم مخصص لتوعية الجماهية حول أحد أكثر الأسئلة الخاطئة شيوعًا بين الراغبين في الخضوع للتلقيح الصناعي وهو “كم بويضه يحتاج التلقيح الصناعي؟” وذلك من خلال ذكر خطوات إجراء كل تقنية على حدة.

عملية الحقن المجهري وخطواتها

 تحتاج عملية الحقن إلى إجراء سلسلة متتابعة من الخطوات تبدأ خلال الأيام الثلاثة الأولى من الدورة الشهرية، إذا تخضع الزوجة للفحص، ويبدأ الطبيب بوصف مجموعة من الأدوية المنشطة لتنشيط المبيض واستخراج أكبر عدد ممكن من البويضات.

  • في حال بلوغ البويضات الحجم المطلوب، يُشير الطبيب بإيقاف الأدوية المنشطة ويحقن الزوجة بواسطة الحقنة التفجيرية، التي تسهم في استخراج البويضات من الحويصلة المحيطة بها.
  • تسحب البويضات من المبيض تحت تأثير التخدير الكلي للزوجة بمرور 34 أو  36 ساعة من استخدام الحقنة التفجيرية.
  • تخضع البويضات المسحوبة والحيوانات المنوية للفحص المعملي واختيار الأفضل من بينها والأعلى جودة لاستخدامه في عملية الحقن.

الآن نأتي إلى الخطوة الأخيرة من الحقن وهي حقن كل بويضة من البويضات المسحوبة بحيوان منوي وتركها في وسط ملائم للانقسام الخلوي.
وفي النهاية تزرع الأجنة المتكونة بمرور ثلاثة إلى خمسة داخل الرحم.

 

 

عملية أطفال الأنابيب وخطواتها

تجرى عملية أطفال الأنابيب على نفس شاكلة الحقن المجهري، إذ تتضمن نفس خطوات التنشيط وسحب البويضات، إلا أنا تختلف فقط في الطريقة المتبعة في تلقيح البويضات.
فعلى عكس الحقن المجهري لا تحقن البويضات خلال عملية أطفال الأنابيب بواسطة الحيوانات المنوية، بل تترك معها في أنبوب خاص حتى يتم التلقيح طبيعيًا.

 

تلقيح البويضة يسبب الم
 

عملية التلقيح الصناعي وخطواتها

يلجأ الأطباء إلى عملية التلقيح الصناعي في حال إصابة الزوج بمشكلة صحية ما تؤثر على عدد الحيوانات المنوية أو إعاقة وصولها إلى الرحم.
تجرى العملية عن طريق سحب عينة من السائل المنوي للزوج سواءًا بالطريقة الاعتيادية أو عن طريق أخذ عينة ميكروسكوبية من نسيج الخصية واستخلاص الحيوانات المنوية منها وتلقيحها في رحم الأم مباشرة.
يسّر إجراء التقنية وقلة خطواتها -بالإضافة إلى انخفاض تكلفة التلقيح الصناعي في مصر- في جعلها الوسيلة الأمثل للكثير من الأزواج الذين يرغبون في الحصول على حلم الإنجاب.

 

 

كم بويضه يحتاج التلقيح الصناعي في إجرائه؟

على عكس تقنيتي الحقن المجهري وأطفال الأنابيب لا يحتاج إجراء عملية التلقيح الصناعي إلى سحب البويضات منه، بل تحقن عينة السائل المنوي فور فحصها داخل الرحم وينتطر حصول التخصيب طبيعيًا ومن ثم انتظار نتيجة الحمل.
إلى هنا نكون انتهينا من توضيح خطوات إجراء الوسائل المساعدة على الإنجاب. ونود أن نختتم مقالنا معكم لليوم بالإجابة عن المزيد من الأسئلة الشائعة في مجال الحقن المجهري وأطفال الأنابيب، ومنها:

لماذا تشتهر عملية الحقن المجهري؟

عملية الحقن المجهري من أكثر الوسائل المساعدة على الإنجاب شهرة لامتلاكها أعلى نسبة نجاح في حصول الحمل، وقد تمكنت نسبة كبيرة من الخاضعات لها من الحمل والإنجاب، وخاصة من أول مرة.

متى نلجأ إلى إجراء عملية الحقن المجهري؟

يمكن إجراء عملية الحقن المجهري لمن يعانون تأخر الإنجاب لأسباب غير معلومة أو نتيجة مشكلة مرضية تتسبب في إصابتهم بالعقم، مثل:

  • ضعف عدد الحيوانات المنوية للزوج، أو انسداد القنوات الناقلة لها.
  • إصابة الزوجة بانسداد قنوات فالوب.

بهذا نصل إلى نهاية المقال بعد أن وضحنا خطوات تقنيات الحمل المساعد، وبيننا حقيقة خطأ سؤال “كم بويضه يحتاج التلقيح الصناعي”، وأجبنا عن المزيد من الأسئلة الشائعة الأخرى. دمتم في خير وعافية.

قد يهمك التعرف على:

هل تلقيح البويضة يسبب الم؟

تعرفي على الفرق بين الحقن المجهرى والتلقيح الصناعى

تعرفي على انواع التلقيح الصناعي، وأهم الخطوات المتبعة أثناء الإجراء

مركز رحم للخصوبة.. صرح طبي متكامل يحقق لكِ حلم الإنجاب