ما هو الورم الليفي في الرحم؟ وهل يمنع حدوث الحمل؟

تصاب أنسجة الرحم لدى بعض النساء بعدة أمراض تسبب مشكلة تأخر الإنجاب، ومن بين أشهر تلك الأمراض هي أورام الرحم الليفية.
تُرى ما هو الورم الليفي في الرحم وما هي أعراضه؟ وهل يتعارض بشدة مع حدوث الحمل في جميع الحالات؟ وما الأساليب العلاجية المتبعة في مثل هذه الحالات؟
كل هذا وأكثر نناقشه خلال هذا المقال.

اقرا ايضا: هل تزداد نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي؟

ما هو الورم الليفي في الرحم؟

عند الإجابة عن سؤال “ما هو الورم الليفي في الرحم؟” نجد أنه عبارة عن أورام حميدة تنمو على بطانة الرحم من الخارج أو بداخلها، وتختلف أحجام وأعداد هذه الأورام بين سيدة وأخرى، وتختلف الأعراض بين السيدات حسب شدة الإصابة.
وتُصنف أورام الرحم الليفية ضمن أشهر الأسباب المؤدية لتأخر الحمل، وهي أورام تنمو لدى السيدات اللاتي تعرضن لعوامل الخطر جعلتهم أكثر عرضة للإصابة عن غيرهن.

من أبرز هذه العوامل:

  • زيادة الوزن.
  • استخدام موانع الحمل.
  • وجود تاريخ عائلي بأورام الرحم الليفية.
  • عدم الإنجاب من قبل.
  • تأخر سن اليأس.
  • الوصول لسن البلوغ مبكرًا.

أعراض الأورام الليفية في الرحم

تسبب الإصابة بأورام الرحم الليفية بعض الأعراض التي تختلف شدتها باختلاف عدد الأورام وحجمها وموقعها في الرحم، وتشمل ما يلي:

  • نزيف غزير في أثناء الدورة الشهرية.
  • إفرازات دموية في غير موعد الدورة الشهرية.
  • آلام في أثناء الجماع.
  • آلام مزمنة في منطقة الحوض وأسفل الظهر.
  • تأخر الحمل.
  • الإجهاض المتكرر.

واستكمالًا لحديثنا عن أعراض الأورام الليفية، نجد أن بعض النساء المصابات بأورام ليفية صغيرة الحجم لا يعانين أي من هذه الأعراض، ولا تكتشف إصابتها بهذا المرض سوى بمحض الصدفة في أثناء الفحص الدوري لدى الطبيب.

أسئلة شائعة تطرحها النساء عند تشخيصهن بأورام الرحم الليفية

توجد بعض الأسئلة التي تشغل النساء وتثير قلقهن فور تشخيصهن بأورام الرحم الليفية، منها:

ما هو حجم الورم الليفي الطبيعي؟

في الحقيقة أن هذا سؤال يدل على اعتقاد خاطئ لدى بعض السيدات حول مشكلة أورام الرحم الليفية، فلا يوجد ما يسمى بحجم الورم الليفي الطبيعي فليس من الطبيعي وجود أورام ليفية في الرحم على الإطلاق.
وتقصد بعض النساء من هذا السؤال معرفة حجم الورم الليفي الذي لا يُشكل خطرًا على قدرتها الإنجابية، وتختلف الإجابة حسب مكان الورم، فعادة لا تسبب الأورام الموجودة خارج التجويف الرحمي أي مشكلات نتيجة كبر حجمها، على عكس الأورام الكبيرة التي تنمو داخل تجويف الرحم.

هل الاورام الليفية تمنع الحمل نهائيًا؟

قد يكون للأورام الليفية دور في منع حدوث الحمل، ولكنها لا تمنعه نهائيًا، فبمجرد خضوع الزوجة للتدخل الطبي المناسب لحالتها، والالتزام بنصائح الطبيب طوال فترة العلاج، تزداد فرص حدوث الحمل سواء طبيعيًا أو بوسائل الإخصاب المساعد مثل الحقن المجهري.

ما هو علاج الورم الليفي في الرحم؟

بعد إجابتنا تفصيلاً عن سؤال “ما هو الورم الليفي في الرحم وأعراضه؟” نستعرض خلال السطور القادمة الأساليب المتبعة في علاجه ومدى فاعليتها في زيادة فرص حدوث الحمل.
يُحدد الطبيب الأسلوب العلاجي المناسب لكل حالة حسب النتائج التي يتوصل إليها من فحص الموجات فوق الصوتية وأشعة الصبغة، وهي فحوصات تكشف عن حجم وعدد وموقع تلك الأورام.
وبصفة عامة تشمل الأساليب العلاجية لأورام الرحم الليفية ما يلي:

المتابعة الدورية

الحالات التي تعاني أورامًا ليفية خارج التجويف الرحمي ولا تتعارض مع انغراس البويضة المخصبة في بطانته ولا تسبب أيضًا أعراضًا مزعجة، ينصحها الطبيب عادة بالالتزام بالمتابعة الدورية كل 6 أشهر بالسونار لمتابعة معدل نمو الورم أو اكتشاف تسببه في أي ضرر.

العلاج الدوائي

يهدف العلاج الدوائي في حالات أورام الرحم الليفية إلى الحد من أعراضها المزعجة وتقليص حجمها قدر الإمكان كي لا تتعارض مع حدوث الحمل أو تسبب الإجهاض المتكرر.
تشمل أهم الأدوية الموصوفة لحالات أورام الرحم الليفية ما يلي:

  • أدوية منع الحمل التي تحتوي على هرمونات تمنع نمو الورم وتحد من النزيف الناتج عن نمو الأورام.
  • أدوية تعمل على خفض مستوى هرمون الإستروجين المحفز لنمو الأورام الليفية في الرحم ويُطلق عليها مضادات GnRH.
  • مسكنات لآلام الظهر والحوض المزمنة والتشنجات الرحمية.

التدخل الجراحي المحدود 

يكون التدخل الجراحي المحدود لاستئصال أورام الرحم الليفية هو الخيار الأمثل في العلاج مع الحالات التي تعاني أورامًا عدة في تجويف الرحم تمنع حدوث الحمل وتسبب أعراضًا شديدة فشلت طرق العلاج التقليدية في السيطرة عليها.
وعملية استئصال أورام الرحم الليفية بالمنظار منحت النساء فرصة كبيرة للتعافي من هذا دون التعرض لمضاعفات الجراحة المفتوحة أو عمل شقوق جراحية في الرحم تؤثر في فرص الحمل في المستقبل.
احصلي على رعاية طبية مميزة في مركز رحم، إذ يرافقك فريق طبي على درجة عالية من الكفاءة والمهارة في علاج أمراض النساء حتى تماثلك للشفاء التام وتحقيق حلم الإنجاب.
للحجز والاستفسار يمكنكم التواصل معنا عبر الأرقام الموضحة في الأسفل.

اقرا ايضا: 

هل تزداد نسبة الحمل بعد استئصال الورم الليفي؟
مريضات العمليات الجراحية يتساءلن.. هل عملية تليف الرحم خطيرة؟
علاج التهاب عنق الرحم للبنات المتزوجات، أنتِ مصدر أمان أسرتك