في أثناء تحضيرات الزواج، يُطلب من الفتاة إجراء بعض الفحوصات الطبية للتأكد من سلامتها ومن قدرتها على إنجاب الأطفال، وفي أثناء هذه الفحوصات قد تكتشف الفتاة أنها مصابة بتكيس المبايض.
متلازمة تكيس المبايض هو اضطراب هرموني يصيب السيدات باختلاف أعمارهن، فقد يظهر في الفتاة البالغة حديثًا أو في السيدات كبار السن، لكن المشكلة التي تخشاها الأمهات على بناتهن المقبلات على الزواج أن يؤدي هذا المرض إلى إصابتها بالعقم، والسؤال الآن هل التكيس يمنع الحمل حقًا أم لا؟

هل التكيس يمنع الحمل نهائيًا؟

في دراسة أجراها مركز التحكم بالأمراض (CDC) على السيدات في الولايات المتحدة الأمريكية ظهر أن هناك حوالي 12% من السيدات يجدن صعوبة في الحمل بسبب متلازمة تكيس المبايض، ويتوقع المركز أن هذه النسبة ليست دقيقة، فالنسبة أعلى من ذلك وتصل تقريبًا إلى 50%، فبعض السيدات لا يعلمن أنهن مصابات بهذا المرض.
جذبت تلك الدراسة الأنظار إليها، وأثارت العديد من التساؤلات، مثل هل التكيس يمنع الحمل حقًا؟ وهل معنى ذلك أن المرأة قد فقدت فرصتها في إنجاب الأطفال نهائيًا؟
إنّ متلازمة تكيس المبايض تجعل من الحمل أمرًا صعبًا، لكنها لا تمنعه نهائيًا، فثمة سيدات استطعن إنجاب الأطفال على الرغم من إصابتهن بهذه المتلازمة.

ما سبب عدم قدرة بعض السيدات على الحمل جراء تكيس المبايض؟

ترفع متلازمة تكيس المبايض مستوى هرمون التستوستيرون في الجسم (هرمون الذكورة)، ما يؤدي إلى اضطراب الهرمونات ومواعيد الدورة الشهرية للفتاة، وأخيرًا قدرة المبيض على إنتاج البويضات.


إذن هل يمكن الحمل مع التكيسات؟

الإجابة هي نعم، يمكن للمرأة المتزوجة أن تنجب الأطفال على الرغم من إصابتها بتكيس المبايض، إلا أنها بحاجة إلى متابعة الطبيب والحصول على علاج التكيس على المبايض بجانب التقيد ببعض النصائح التي تساعد المبيض على إنتاج البويضات وزيادة معدل الخصوبة لديها.

هل التكيس يمنع الحمل ويؤثر على موعد وطريقة الولادة؟

قد لا يمنع تكيس المبايض الحمل عند المرأة، إلا أنه يضعها في مخاطر أخرى في أثناء فترة الحمل أو الولادة، هي:

  • الولادة المبكرة.
  • زيادة وزن الطفل خلال الولادة بصورة تفوق الطبيعي.
  • إجهاض الطفل في الشهور الأولى من الحمل.

لهذه الأسباب قد يمنع الطبيب المرأة من الولادة الطبيعية ويوصيها بالولادة القيصرية، ليستطيع التعامل مع الطوارئ التي قد تحدث في أثناء الولادة.

نصائح للمصابات بتكيس المبايض

في أثناء إجابتنا عن سؤال: “هل يمكن الحمل مع التكيسات؟” ذكرنا أن المرأة تستطيع أن تنجب طفلًا إذا اتبعت بعض النصائح، وتتضمن تلك النصائح ما يلي:

  • الحفاظ على وزن الجسم المثالي قدر المستطاع.
  • الحرص على تناول الأطعمة الصحية وممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة.
  • الانتباه إلى مواعيد نزول الدورة الشهرية، فبهذه الطريقة يمكنها معرفة مواعيد التبويض ومتى يُحتمل أن تصير حاملًا.
  • فحص مستوى السكر في الدم.

بهذه النصائح تتحسن القدرة الإنجابية لدى المرأة قليلًا، ويمكن أن تستبشر بأخبار حدوث الحمل عما قريب بعد زيارة الطبيب.

ما هي اسباب تاخر الحمل؟

اعلمي عزيزتي المرأة أن طبيب النساء حريص على علاجك من المشاكل التي تمنعك من الإنجاب، لهذا لا تحاولي تجاهل نصائحه رغبةً في إرضاء المحيطين بك من غير المتخصصين، فالطبيب يتمكّن من اتخاذ القرار السليم الذي يصب في مصلحة الأم.

يمكنك التواصل مع مركز رحم على الأرقام الموضحة على الموقع وحجز موعد مع أطباء مركز رحم 

قد يهمك التعرف على:

ما سبب تكيس المبيض؟ وما هي أعراضه، وكيفية علاجه

اعراض تكيس المبايض للبنت: ناقوس مبكر لمشكلة تأخر الإنجاب