ما هي أعراض الحمل بعد الحقن داخل الرحم؟ قد تبدو لحظات الانتظار بعد زرع الاجنة داخل الرحم صعبة ما بين
الشعور بالقلق والتوتر وبين البحث عن أي أعراض تؤكد انغراس الجنين في الرحم وحدوث الحمل.

أعراض الحمل بعد الحقن داخل الرحم

بمجرد زرع الاجنة داخل الرحم، تبدأ رحلتك في انتظار ظهور أحد أعراض الحمل بعد مرحلة الحقن داخل الرحم، إليكِ
أهم العلامات التي يمكن أن تشير إلى حدوث الحمل ونجاح عملية الحقن المجهري:

النزيف أو بقع الدم

  • معظم السيدات يشعرن بالقلق فور ظهور بقع دماء أو نزيف، لكننا نطمئنهم أن النزيف الخفيف
    أو ظهور بقع بنية اللون يدل على انغراس الجنين في بطانة الرحم، وهو أول أعراض الحمل بعد الحقن داخل الرحم.
  • مع ذلك ينبغي استشارة الطبيب وعَمل اختبار الحمل للتأكد من حدوث الحمل، فالنزيف يعد علامة شائعة تظهر نتيجة
    تناول أدوية الهرمونات خلال فترة الأسبوعين بعد حقن الجنين داخل الرحم.

تقلصات البطن 

الشعور بتقلصات حادة ووخز في منطقة البطن – تشبه تقلصات او آلام الدورة الشهرية – من أشهر أعراض الحمل بعد مرحلة الحقن

تغيرات في الثديين

تشعر بعض السيدات بآلام الثدي بعد حدوث الحمل بسبب التهاب الثدي وتورّمه – وكذلك الحلمات – بسبب تأثير هرمونات الحمل.
من المحتمل أي يكون التهاب الثدي ضمن الآثار الجانبية للأدوية الهرمونية المستعملة (البروجيسيرون) في فترة الانتظار بعد الحقن داخل الرحم.

التعب والخمول

عندما تشعر الزوجة بالنعاس في أوقاتٍ مبكرة، بالإضافة إلى الشعور بالإرهاق والخمول طوال اليوم، يكون عادةً
ذلك دليلًا على حدوث الحمل، فالإرهاق بوجهٍ عام من الأعراض التي تلازم السيدة الحامل منذ بداية الحمل وحتى الولادة.

 

 

زيادة الرغبة في التبول 

قد تكون الرغبة المتزايدة في التبول في وقت متأخر من الليل علامةً على حدوث الحمل بعد الحقن المجهري، ويحدث ذلك نتيجةً
لتأثير هرمون الحمل Human Chorionic Gonadotropin (hCG وارتفاع نسبة هرمون البروجيستيرون كذلك.
كذلك يمكن أن تشعر السيدة بالإمساك نتيجة ارتفاع نسبة هرمون الحمل في الجسم.

تأخر الدورة الشهرية 

يعد تأخر الدورة الشهرية أحد أعراض الحمل بعد مرحلة الحقن، خاصةً إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة لدى الزوجة قبل الحمل.
ملاحظة:
ضعي في اعتبارك أن أعراض الحمل بعد مرحلة الحقن داخل الرحم يمكن أن تختلف من سيدة لأخرى! فبعض الأعراض تظهر كنتيجة طبيعية
لاستعمال أدوية الهرمونات خلال فترة الانتظار بعد زرع الأجنة، لذا ينبعي إجراء اختبار حَمل للتيقن من حدوث الحمل.

 

 

متى ينبغي إجراء اختبار الحمل؟

  • بعد ملاحظة ظهور أي من أعراض الحمل بعد مرحلة الحقن داخل الرحم السابقة، ينبغي الخضوع إلى تحليل الدم للكشف
    عن الحمل، وينصح الأطباء بإجراءه بعد مرور 10 إلى 14 يومًا من زرع الاجنة داخل الرحم، ولا يُنصح بإجراء اختبارات الحمل
    المنزلية لأنها أقل دقة من تحليل الدم، وقد تُعطي نتائجًا خاطئة.
  • نذكركِ أن ظهور علامات الحمل مثل النزيف الخفيف وتقلصات البطن ليس أمرًا كافيًا لتأكيد الحمل، وأن الطريقة الوحيدة
    المضمونة للكشف عن الحمل هي إجراء اختبار هرمونات الحمل في الدم.

نصائح عامة للسيدات لفترة حمل آمنة

ندرك جيدًا أن فترة الانتظار التي تبلغ أسبوعين بعد حقن الجنين داخل الرحم ستكون مليئة بالتقلبات المزاجية
والقلق بسبب ترقب ظهور أعراض الحمل بعد الحقن داخل الرحم. نطمئنك بأن ذلك
الشعور بالقلق سيختفي سريعًا بمجرد ظهور نتيجة الحمل الإيجابية.

 

 

بعد التأكد من الحمل، عليكِ باتباع التالي:

  • تجنب الإجهاد، وينصح الأطباء بالحركة البسيطة لتنشيط الدورة الدموية.
  • الامتناع عن التدخين وشرب الكحوليات، حفاظًا على صحتك وصحة الجنين.
  • الالتزام بتناول أدوية تثبيت الحمل الموصوفة من الطبيب المختص.
  • تناول الوجبات المتكاملة والصحية.
  • الحصول على وقت كافٍ من النوم.

 

 

لمعرفة المزيد حول أعراض الحمل بعد مرحلة الحقن داخل الرحم أو للاستفسار عن عملية الحقن المجهري في مركز رحم
لعلاج مشكلات الخصوبة وتأخر الإنجاب،اتصلي بنا.

قد يهمك التعرف على:

الراحه بعد الحقن المجهري وأهم الإرشادات لضمان حدوث الحمل

كيف نحقق أعلى نسب حمل فى الحقن المجهرى؟

اسعار الحقن المجهرى

أهم طرق تنشيط التبويض في مركز رحم