لا شك أن معرفة اسباب نجاح اطفال الانابيب أمر يَهم كل زوجين، فهو السبيل الأقرب للحصول على طفل وعدم الحاجة إلى تكرار العملية مرة أخرى، لكن هذه الأسباب تعتمد على طرفي العملية؛ الطبيب والزوجة، فما دور كل منهما في نجاح تلك التقنية؟

علامات نجاح أطفال الأنابيب

“هنيئًا لكِ، لقد نجحت العملية، وأنتِ الآن حامل” تحلم الزوجات دومًا بسماع هذه العبارةن فهي بانتظار أن تصير أمًا وتمتلك طفلًا صغيرًا، ولعلها بعد سماع تلك العبارة قد أدركت أن السبب هو اتباعها اسباب نجاح اطفال الانابيب وظهور علامات للنجاح.
يسهل معرفة نجاح أطفال الأنابيب من عدمه عند ملاحظة العلامات التالية:

  • حدوث نزيف بسيط.
  • الشعور بتقلصات في البطن.
  • توقف الدورة الشهرية.
  • تورم الثديين والشعور بالألم عند لمسهما.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.

هذه العلامات دلالة على حدوث الحمل وتصّدر من الارتفاع المفاجئ لمستوى الهرمونات في الجسم.

 

 

اسباب نجاح اطفال الانابيب 

ربما تشعرين الآن برغبة عارمة في جعل تلك العلامات تظهر بسرعة، ويمكن لذلك أن يتحقق عند توفّر اسباب نجاح اطفال الانابيب، والتي تتضمن ما يلي:

الخضوع للعملية في العمر المناسب

دومًا يفضل الأطباء ألا يتجاوز عمر المرأة المقبلة على عملية أطفال الأنابيب أكثر من 40 عامًا، إذ بعد ذلك العمر تقل نسبة نجاح عملية أطفال الأنابيب.

تكرار عملية أطفال الأنابيب

إن السبب الأبرز لنجاح العملية هو تكرار الطبيب للعملية، ولكن هناك بعض الأزواج قد ينصحهم الطبيب بإلغاء عملية أطفال الأنابيب لأن عملية التبويض ضعيفة أو مخزون البويضات قليل..

 

 

جودة الأجنة حين النقل 

إن كانت جودة البويضات جيدة وكذلك الحيوانات المنوية، فيوجد احتمال أن تنجح عملية أطفال الأنابيب. أيضًا يفضل أن يتم نقل الأجنة بعد 3 أو 5 أيام من الإخصاب، إذ كلما ازدادت المدة وتجاوزت تلك الفترة فقد يُصاب الجنين بتشوهات.

التصاق الأجنة بالرحم

تكتمل عملية أطفال الأنابيب عندما تلتصق الأجنة ببطانة الرحم، فهذه هي المرحلة الأولى التي يبدأ بها الحمل.

زيادة سمك الغشاء المبطن للرحم 

عندما يكون سُمك بطانة الرحم مناسبًا فإن ذلك يساهم في استقرار الجنين في البطانة وبدء الانقسام ومن ثَم تكوين جنين.

خلو الرحم من العيوب التي قد تعيق حدوث الحمل

من أبرز اسباب نجاح اطفال الانابيب هو عدم وجود مشاكل في الرحم قد تمنعه من استقبال الجنين وتعيق استقراره داخل البطانة، ومن تلك المشاكل وجود حاجز في الرحم أو التصاقات بالتجويف الرحمي، أيضًا تشكل الزوائد اللحمية عائقًا في حدوث الحمل.
إن الأسباب السابقة تساهم في رفع نسبة نجاح أطفال الأنابيب من أول مرة وهي تتعلق أكثر بالمرأة، أما بالنسبة إلى اسباب نجاح اطفال الانابيب المرتبطة بالطبيب فهي:

  • ارتفاع خبرة ومهارة الطبيب، فمثل تلك التقنيات تحتاج إلى طبيب متمرس لإجرائها.
  • التشخيص الصحيح قبل العملية إذ لا بد من خضوع المرأة لفحص مسبق لمعرفة إذا ما كانت تعاني من مشكلة في الرحم أم لا.

هل من الممكن أن تفشل عملية أطفال الأنابيب؟

إن مثل تلك العمليات قابلة للنجاح أو الفشل، ويعتمد ذلك على توافر اسباب نجاح اطفال الانابيب سواء من ناحية الطبيب أو المرأة.
في الختام، أرجو أن تكون قد تعرفت بصورة واضحة على أسباب وعلامات نجاح عملية أطفال الأنابيب، ويمكنك التواصل مع مركز رحم لتعرف المزيد عن هذه العملية.

تعرفي أيضاً على:

هل عملية اطفال الانابيب مؤلمة؟

ما الفرق بين اطفال الانابيب والحقن المجهري؟

ماذا افعل قبل عملية اطفال الانابيب؟

اسعار الحقن المجهرى