كل ما يخص عملية تجميد وحفظ السائل المنوي

تُستخدم تقنية تجميد وحفظ السائل المنوي من أجل الحفاظ على الحيوانات المنوية لاستخدامها في المستقبل، فتظل العينات المحفوظة بشكل صحيح قابلة للحياة لفترات طويلة ويمكن استخدامها للحمل وإنجاب أطفال أصحاء.
لكن ما هي الحالات التي تستدعي تجميد وحفظ السائل المنوي؟ لمعرفتها ومعرفة كيف يتم تجميد وحفظ السائل المنوي إليكم المقال التالي.

ما هي الحالات التي نلجأ فيها إلى تجميد وحفظ السائل المنوي؟

يتم تجميد عينات من السائل المنوي بالتبريد (Cryopreservation) من أجل الحفاظ على خصوبة الرجال، خاصة المعرضين لخطر انخفاض الخصوبة في المستقبل.
وتستخدم تلك العينات لاحقًا في التلقيح داخل الرحم أو الإخصاب داخل المعمل (IVF).
يتم تجميد السائل المنوى لحين الحاجة إليه في الحالات التالية:
قبل خضوع الرجل للعلاج الكيماوي أو العلاج الإشعاعي.
قبل الخضوع لجراحة البروستاتا والخصية، فهذه التدخلات الجراحية قد تؤثر على جودة الحيوانات المنوية أو قدرة الجسم على إنتاجها.
قبل عملية قطع القناة الدافقة.
المهن التي يتم فيها التعرض للمواد الكيميائية أو الإشعاع أو الحرارة الشديدة التي يمكن أن تسبب العقم.
وجود مشكلات في القذف.

هل لزوجة السائل المنوى يؤثر على الانجاب

كيف يتم الحصول على السائل المنوي للتجميد؟

يتم جمع العينة بالاستمناء، ويفضّل أن تكون المدة بين 2-5 أيام من عملية القذف الأخيرة، أي لا تقل المدة عن يومين، ولا تزيد عن 5 أيام.
قبل تجميد وحفظ السائل المنوي يتم تجميع عينة من السائل المنوي في عبوة معقّمة، ويتم تحليل عينة السائل المنوي لتحديد الحجم واللزوجة والأُس الهيدروجيني، وأيضا فحص العينة ميكروسكوبيا لاكتشاف جودة الحركة وعدد الحيوانات المنوية وشكل الحيوانات المنوية، ومعرفة ما إذا كان هناك تشوهات في الشكل أو لا.
تتطلب العديد من المعامل تجميد عينة صغيرة من الحيوانات المنوية أولًا قبل إجراء عملية الحفظ الفعلية للتأكد من إمكانية تجميد السائل المنوي مدة من الزمن، وأن عملية التجميد لن تضر الحيوانات المنوية.

كيفية تجميد وحفظ السائل المنوي؟

يتم إضافة سائل حماية ضد التبريد (Cryoprotectant agent)، وهي مواد منخفضة الوزن الجزيئي وذات نفاذية عالية تضاف إلى السائل المنوي للحفاظ على الحيوانات المنوية من الضرر الناتج من عملية التجميد.
هناك تقنيتان لتجميد وحفظ السائل المنوي بالتبريد، وهما:
التجميد البطيء: تتضمن تجميد الحيوانات المنوية تدريجيا خلال مدة تتراوح بين 2-4 ساعات في خطوتين أو ثلاث خطوات، ثم تحفظ العينات في النيتروجين السائل عند 196 درجة مئوية تحت الصفر.
التجميد السريع: تتضمن تجميد عينات الحيوانات المنوية بسرعة بتعريض العينات لبخار النيتروجين مدة 8-10 دقائق، ثم الحفظ في سائل النيتروجين عند 196 درجة مئوية تحت الصفر.

ماذا يحدث عند الحاجة إلى استخدام الحيوانات المنوية المجمدة؟

عند الحاجة إلى استخدام الحيوانات المنوية لتحقيق حلم الإنجاب -سواءًا بالتلقيح الصناعي أو الحقن المجهرى- تتم عملية إذابة الحيوانات المنوية، وهي خطوة لا تقل أهمية عن عملية التجميد، فيجب السماح للخلية باستعادة أنشطتها البيولوجية مع تجنب إحداث تغيّرات مفاجئة في درجة الحرارة. وغالبًا ما تستخدم درجة حرارة 37 درجة مئوية في عملية الإذابة لتجنب إتلاف الخلايا.
بمجرد إذابة خلايا الحيوانات المنوية يتم فصلها من سائل الحفظ وتحضيرها لإحدى تقنيات الحمل والإخصاب المساعد.

ما مدة حفظ السائل المنوي؟

تقنية تجميد وحفظ السائل المنوي بالتبريد أثبتت نجاحات عالية في حفظ الحيوانات المنوية، فيمكن حفظ العينات أكثر من 20 عامًا، ثم إعادة استخدام العينات المخزنة في تحقيق حالات حمل ناجحة وولادة أطفال أصحاء.

يمكنك اللجوء إلى مركز رحم الآن وإجراء التقنية في حال إن لم تُجدي الأدوية في مساعدتك.

قد يهمك التعرف على:

تنشيط الحيوانات المنويه
منها عادات يومية.. ما هو سبب قلة السائل المنوي؟
تجميد الحيوانات المنويه