تحتاج عملية أطفال الأنابيب لإنتاج الكثير من البويضات بسبب فقدان العديد منها أثناء عملية التلقيح، ويعتبر الحل الجذري لعلاج هذه المشكلة إنتاج أعداد مناسبة من البويضات فيما يتعلق بحجمها وكفائتها.
يخرج الأطباء من المبيض حوالي 14 بويضة بعد تحفيز المبيض، فما هو حجم البويضات المناسب لطفل الأنابيب؟ نتعرف معاً في هذا المقال على الإجابة.

حجم البويضات المناسب لطفل الأنابيب 

يفضل أن يتراوح حجم البويضة ما بين 18 إلى 22 مل أو أكثر لتصبح ناضجة بدرجة مناسبة للتخصيب. وعلى صعيد أخر، لا يفشل الإخصاب إن كانت البويضة أصغر من 18 مل، إلا أن ذلك الأمر يحد من فرص نجاح العملية .

تعرف على طرق تكبير حجم البويضات

في حال لم يكن حجم البويضات مناسبًا للتخصيب قبل إجراء عملية أطفال الأنابيب، تخضع المريضة إلى بعض الإجراءات العلاجية لتكبير حجم البويضات وتنشيطها، وتشمل هذه العلاجات:

 هرمون البروجسترون لتنظيم الدورة الشهرية

إذا كانت المريضة تعاني من عدم انتظام دورتها الشهرية، يصف لها الأطباء هرمون البروجسترون لتنظيم مواعيد الدورة، كما يراقب الطبيب معدل التبويض، ومن ثم يحدد الأيام المناسبة لعملية السحب.

 علاجات تنشيط التبويض

ينصح الأطباء بتناول علاجات تنشيط المبايض، والالتزام بالمواعيد والجرعات المحددة -بالدقيقة والثانية كما يصف البعض- للوصول إلى حجم البويضات المناسب وزيادة فرص نجاح التخصيب.

 الحقن التفجيرية لاختيار الحجم البويضات المناسب لطفل الأنابيب

  • يلجأ الأطباء لهذا النوع من الإبر في حالات ضعف التبويض الشديدة، لأنها تساعد على تكبير حجم البويضات حتى تنفجر من الحويصلة ويتم إطلاقها، ويسحب الطبيب تلك البويضات لتلقيحها معمليًا فيما بعد.
  • قد تحتاج المرأة في حالات محددة إلى الإبر التفجيرية بعد حصولها على حُقن تنشيط التبويض للمساعدة في خروج البويضات، وفي تكتفي معظم الحالات الأخرى بالعلاج التنشيطي لإنضاج البويضات وخروجها.

 

 

بعد معرفة حجم البويضات المناسب لطفل الأنابيب متى يمكن سحب البويضات؟ 

  • تسحب البويضات بعد الانتهاء من تناول جرعات أدوية التنشيط بنحو أسبوع إلى أسبوعين.
  • وبعد مرور 36 ساعة من آخر حقنة منشطة تصل البويضة إلى 16 ملليمترًا بالتقريب، وعند ذلك يحدد الطبيب موعد السحب المناسب. 
  • تجرى عملية السحب عن طريق إدخال سرنجة ذات سن رفيع بالاستعانة بالسونار  المهبلي، وتسحَب البويضات ثم توضع في أنابيب
    مخبرية تمهيدًا لخلطها مع الحيوانات المنوية، وتستغرق هذه العملية حوالي 30 دقيقة.

 

 

عوامل أخرى لنجاح عملية طفل الانابيب 

لا يقتصر نجاح العملية على حجم البويضات المناسب لطفل الأنابيب فقط، فهناك عدة أمور هامة لنجاح عملية التخصيب، منها:

عمر السيدة

كلما كانت السيدة المقبلة على عملية طفل الأنابيب أصغر سنًا، زادت نسبة نجاح عملية التخصيب، فالسيدات اللاتي تخطين عمر
الأربعين عامًا تقل لديهن فرص نجاح الإباضة.

 سلامة بطانة الرحم

يجب أن يتراوح سمك بطانة الرحم ما بين 8 إلى 12 مم لأنه المكان الذي تلتصق به البويضة الملقحة، فإن ضعف بطانة الرحم قد يزيد معدل
حدوث الإجهاض فور  زرع البويضة في الرحم.

الأمراض المناعية

  • يجب إجراء العديد من الفحوصات قبل الخضوع إلى عملية أطفال الأنابيب للتأكد من عدم وجود أي أمراض مناعية قد تهاجم الأجنة لاحقاً.
  • بعد أن تعرفنا على حجم البويضات المناسب لطفل الأنابيب، وتطرقنا إلى طرق تكبير حجم البويضات، فإننا بذلك وصلنا لختام مقالنا.
  • ننصحك بالالتزام بنمط حياة صحي، وممارسة الرياضة، وتجنب التدخين، لأن الالتزام بكل تلك العوامل -بجانب التشخيص
    الدقيق والعلاج الصحيح- يزيد من معدلات نجاح عمليات التخصيب. والتواصل مع مركز رحم للخصوبة وأطفال الأنابيب

قد يهمك التعرف على:

ما الفرق بين اطفال الانابيب والحقن المجهري؟

ماذا افعل قبل عملية اطفال الانابيب؟

أهم طرق تنشيط التبويض في مركز رحم