هل عدم نزول إفرازات بعد ترجيع الأجنة دلالة على عدم نجاح الحقن المجهري؟ 

منذ اللحظة الأولى بعد الخضوع إلى تقنيات الإخصاب المُساعد، تنتظر السيدات نبأ انغراس الأجنة وحدوث الحمل بنجاح، فتُرى هل عدم نزول إفرازات بعد ترجيع الأجنة يُعد إحدى دلالات عدم نجاح عملية الحقن المجهري؟ وما هي العلامات التي تبشر بحدوث الحمل إذن؟ 

عملية إرجاع الأجنة: خُطوة تحمل الكثير من الآمال المُعلقة

تُعد عملية إرجاع الأجنة من أهم خُطوات تقنيات الإخصاب المُساعد، وهي عملية تُجرى عبر نقل الأجنة إلى رحم الأم بعد تركها عدة أيام في الحضانات.
وتُنقل الأجنة في اليوم الثالث أو الخامس بعد التخصيب، بعدها تنتظر الزوجة نبأ ثبات الجنين، وإيجابية تحليل الحمل.

ماذا بعد ترجيع الأجنة؟ 

إن بدء ظهور بعض العلامات بعد ترجيع الأجنة، مثل الإفرازات المهبلية، يُعد علامة تبشر بسير الأمور على النحو المطلوب، وعلى كلٍ ينبغي للزوجة اتباع بعض النصائح خلال فترة ما بعد زرع الأجنة لضمان نجاحها، من بين تلك النصائح:

  • استمرار زيارة الطبيب لمتابعة نتائج الحقن المجهري.
  • تناول الأدوية التي يقوم بوصفها في مواعيدها بالجرعات المُحددة (نقصد بتلك العلاجات الأدوية التي تحتوي على هرمون “بروجستيرون” الذي يُساعد على تثبيت الأجنة بجدار الرحم).
  • الحرص على الراحة والابتعاد عن الأنشطة التي تحتاج إلى بذل مجهودات بدنية.
  • الابتعاد عن ممارسة الجماع لفترة تتراوح ما بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.
  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن، ما يدعم انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • تجنُب تناول بعض أنواع الأطعمة، مثل الأطعمة التي تحتوي على عنصر الزئبق الموجود في المعلبات.
  • الامتناع عن ركوب وسائل المواصلات لتجنب التعرض للاهتزاز الذي قد يضر الجنين.

هل عدم نزول إفرازات بعد ترجيع الأجنة يعني فشل العملية؟

إن عدم نزول الإفرازات المهبلية بعد ترجيع الأجنة لا يعني بالضرورة فشل عملية الحقن المجهري، فهناك بعض السيدات اللاتي لا تظهر لديهن أية إفرازات، مع ذلك فهن يكتشفن إيجابية تحليل الحمل لاحقًا.
ذكرنا مُسبقًا أن الإفرازات المهبلية قد تكون علامة جيدة تعني سير عملية إرجاع الأجنة على خير ما يرام، إلا أنها لا تُجزم حدوث الحمل، فقد تخرج بعض الإفرازات من المهبل جراء التغيرات الفسيولوجية التي تُصيب الجسم بعد تناول العديد من الأدوية الهرمونية خلال مراحل الحقن المجهري المتتابعة.
لذلك نؤكد أن إجراء تحليل الحمل المعملي -تحليل هرمون الحمل (HCG)- بعد مرور 10 إلى 14 يومًا من عملية زرع الأجنة هو السبيل الوحيد للتأكد من نجاح انغراس الجنين وحدوث الحمل. 

ماذا عن نزول ماء من المهبل بعد ترجيع الأجنة؟

ما زالت الزوجات تتساءل: هل تُعد الإفرازات المهبلية إحدى علامات الحمل بعد ترجيع الأجنة؟ يُمكن الإجابة عن هذا السؤال بتوضيح أن نزول ماء بعد ترجيع الاجنة (الماء هو إفراز مهبلي شفاف يُشبه زلال البيض) من العلامات التي تُبشر بانغراس الأجنة في جدار الرحم.
تلك الإفرازات المهبلية الشفافة تنتج عن ارتفاع هرمونات الحمل التي تدعم البويضة المُخصبة، ومع ذلك -كما ذكرنا مُسبقًا- لا يُمكننا التأكد من حدوث الحمل إلا بإجراء تحاليل الدم التي تقيس مستوى هرمون الحمل (HCG).

سبب نزول افرازات شفافة بعد ترجيع الاجنة
ماذا تفعلين إن رأيتي افرازات صفراء بعد ترجيع الاجنة؟ 

بعكس ما ذكرنا مُسبقًا، توجد بعض الإفرازات التي تستدعي استشارة الطبيب فور رؤيتها.  

إن نزول افرازات خضراء بعد ترجيع الاجنه أو إفرازات مهبلية صفراء يشير إلى احتمالية الإصابة بالعدوى المهبلية، التي قد تنتقل إلى الزوجة في أثناء عملية ترجيع الأجنة، كما قد تعني الإصابة بالعدوى المنقولة عبر الاتصال الجنسي، الأمر الذي يستدعي -في كلتا الحالتين- الرجوع إلى الطبيب المختص لتجنب أية مخاطر قد تهدد  استكمال مراحل نمو الجنين بعد ثباته في الرحم.

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

علامَ يدل نزول بضع القطرات الدموية من المهبل؟

تُرى هل عدم نزول قطرات من الدم بعد الارجاع يدل على عدم انغراس الاجنة؟ قد تُلاحظ الزوجات نزول قطرات دم خفيفة (وردية اللون) خلال الفترة ما بين 24 ساعة و48 ساعة بعد التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم، وهو ما يعني زيادة احتمالية حدوث الحمل ونجاح ترجيع الأجنة.
وتسأل بعض السيدات: ماذا لو نزفت بعد نقل الأجنة؟ وتتلخص الإجابة في أن نزول الدماء بغزارة بعد انغراس الأجنة قد يدل على فشل الحقن المجهري، وقد يشير ذلك إلى بدء نزول دم الدورة الشهرية المعتادة، ويعتمد توقيت نزول الدورة الشهرية على نوع وكمية الأدوية الهرمونية التي تتناولها الزوجة قبيل عملية الحقن المجهري بهدف تحفيز الإباضة.

عدم نزول إفرازات بعد ترجيع الأجنة أو نزولها ليست الأعراض الوحيدة!

قد تلاحظ الزوجات بعد ترجيع الأجنة علامات مبكرة للحمل، منها:

  • غياب الدورة الشهرية.
  • آلام الثدي أو زيادة حجمه، فضلاً عن تغير لون الهالة الموجودة حول حلمة الثدي إلى لون أغمق من المعتاد.
  • تقلصات في البطن (تُشبه آلام الدورة الشهرية).
  • صداع وشعور بفقدان التوازن.
  • الشعور بالكسل والخمول وكثرة النوم.
  • زيادة مرات التبول.
  • الرغبة في التقيؤ.
  • الشعور بعدم الارتياح في حركة الأمعاء وزيادة الغازات.
  • تقلبات مزاجية ناتجة عن التغيرات الهرمونية.

ما هي احتمالية نجاح ترجيع الأجنة من المرة الأولى للحقن المجهري؟ 

قد تنجح محاولات الحقن المجهري من المرة الأولى إن لم تعاني الزوجة من المشكلات الآتية:

  • تشوهات البويضات. 
  • وجود أجسام مضادة تُهاجم الأجنة.
  • توقف الجنين عن النمو بعد الانغراس في الرحم. 
  • ضعف جودة الأجنة من حيث الكروموسومات أو إصابتها بأحد العيوب خلقية.
  • ضعف بطانة الرحم الذي يؤدي إلى فشل انغراس البويضة المخصبة.

إضافة إلى ما سبق، تُسبب تشوهات الحيوانات المنوية لدى الرجل زيادة احتمالية فشل العملية إذا ما استخدمها الطبيب في تخصيب البويضات.

هل يُمكن إعادة محاولات الإخصاب المُساعد مرة أُخرى؟

يُمكن إعادة محاولات الحقن المجهري مرة أُخرى بعد مرور فترة تتراوح بين 4 و6 أشهر على الأقل حتى تستعيد الزوجة قوتها الجسدية.
وغالبًا ما ترتفع معدلات نجاح الحقن المجهري في المرة الثانية مقارنة بالمرة الأولى بسبب معرفة الطبيب مسببات فشل العملية في المرة الأولى، ومحاولته تفادي تلك المُشكلات وعلاجها قبل تحديد موعد ترجيع الأجنة للمرة الثانية.
كان ذلك مقال اليوم بعنوان عدم نزول إفرازات بعد ترجيع الأجنة . نتمنى أن نكون أوضحنا لكم أهم الطريقة الأفضل لاكتشاف حدوث الحمل، والتصرف الصحيح عند ملاحظة بعض الأعراض.
يوفر مركز رحم كافة خدمات الإخصاب المساعد باستخدام أحدث التقنيات الطبية، تحت إشراف نخبة من خبراء الحقن المجهري وعلاج تأخر الإنجاب. تواصلوا معنا الآن عبر الأرقام الموضحة في موقعنا للتعرف على المزيد من التفاصيل.

نوصيكِ سيدتي بالتواصل مع مركز رحم للخصوبة على الأرقام الموضحة في الموقع الإلكتروني وحجز موعد في أقرب وقت.