عينة الخصية (استكشاف الخصية بالميكروسكوب)

الحيوان المنوي هو العنصر المشارك في عملية التكاثر بصورة مباشرة من جانب الرجل، وعند غياب الحيوان المنوي تصبح فرص التخصيب وحدوث الحمل منعدمة، لذلك حاولت التقنيات الطبية المتطورة توفير سبل بديلة للبحث عن الحيوانات المنوية وإيجادها عند غيابها من السائل المنوي، فاهتدى الطب الحديث إلى عملية أخذ عينة من الخصية، التي تهدف إلى التفتيش عن الحيوانات المنوية واستخراجها لتخصيب البويضات بها. 

هل عينة الخصية هي أول الحلول التي يتم اللجوء إليها عند غياب الحيوانات المنوية من السائل المنوي؟

عند غياب الحيوانات المنوية في السائل المنوي، يقوم الطبيب المختص بإجراء العديد من الفحوصات المبدئية لتشخيص العامل المسبب لهذا الغياب، ويوجد سببين رئيسين لذلك وهما:

1- أن يكون العامل المسبب لغياب الحيوانات المنوية هو وجود انسداد في مكان ما بالجهاز التناسلي، وفي هذه الحالة يتم أخذ الحيوانات المنوية من الخصية مباشرة (وغالباً يتم ذلك باستخدام الإبرة لعمل الشفط من الخصية دون اللجوء لفتح الخصية) لإجراء الحقن المجهري.

2- وقد يكون سبب عدم وجود حيوانات منوية في القاذف نتيجة ضعف في الخصية: يتم تقييم هذه الحالات جيداً ويتم عمل فحص لهرمونات الزوج وأيضاً فحص للكروموسومات. وهناك بعض الحالات التي قد تستفيد من علاج معين إذا ثبت وجود اضطراب هرموني عند الزوج. ونحن لدينا في مركز رحم فريق متخصص في علاج أمراض الذكورة وذلك تبعاً لأحدث التوصيات العالمية.

في حالة عدم وجود اضطراب في الهرمونات عند الزوج لا ننصح بأخذ أي أدوية هرمونية لأنها بلا جدوى وذلك تبعاً لأقوى الدراسات العالمية.

ما هي طرق أخذ عينة الخصية؟ وما هي الطريقة الأفضل من بينها؟

يتم أخذ عينات الخصية بطرق متعددة، هي:

  1. أخذ العينة بالإبر.
  2. العينة الجراحية العشوائية.
  3. العينة الميكروسكوبية.

اسباب عمل عمليه الخصية الميكروسكوبية واحدث طرقها

وتعتبر العينة الميكروسكوبية باستخدام الميكروسكوب الجراحي هي أفضل الطرق المستخدمة في هذا الغرض، وذلك لأن العينة الميكروسكوبية تتميز بالآتي:

  1. العينة الميكروسكوبية هي عينة مختارة وليست عشوائية، حيث يتم أخذ العينة من المناطق المنتفخة بالخصية، والتي يغلب على ظن الطبيب المختص وجود حيوانات منوية بها، وبالتالي فإن فرص إيجاد الحيوانات المنوية تكون أكبر في العينة الميكروسكوبية إذا ما قورنت بفرص إيجاد الحيوانات المنوية في العينة العشوائية.
  2. يسمح الميكروسكوب الجراحي باستكشاف مناطق أكثر في الخصية للبحث عن الحيوانات المنوية، بعكس العينة العشوائية التي تؤخذ من منطقة واحدة.
  3. حجم النسيج الذي يؤخذ في العينة الميكروسكوبية أقل بكثير من حجم النسيج الذي يؤخذ في العينة العشوائية، وبالتالي فإن تضرر أنسجة الخصية في العينة العشوائية يكون أكبر منه في العينة الميكروسكوبية، التي يتم فيها استهداف المناطق الغنية بالحيوانات المنوية بدقة دون الحاجة إلى الإضرار بالأنسجة المحيطة.

ما هو الإجراء التابع لأخذ عينة الخصية؟

بعد أخذ عينة الخصية، يتم التفتيش عن وجود الحيوانات المنوية مجهريًا، وفي حال النجاح في العثور على حيوانات منوية، يتم التعامل معها بإحدى الطريقتين التاليتين:

  1. الحقن المباشر داخل البويضة للحيوانات المنوية الطازجة: وذلك إذا ما كانت البويضات قد تم تحضيرها مسبقًا للحقن المجهري قبل أخذ عينة الخصية.
  2. تجميد الحيوانات المنوية: لاستخدامها لاحقًا بعد تجهيز البويضات.