إن كنتِ من السيدات اللاتي شخصن مؤخراً بتكيس المبيض، فمن المفترض أنك تبحثين الآن عن كل ما يتعلق بتلك المتلازمة. ولكن يبقى السؤال الأهم هنا.. كم مدة علاج تكيس المبايض؟ سنقوم في هذا المقال بتناول إجابة ذلك السؤال تفصيلاً..

ما هو تكيس المبيض؟

قبل الإجابة عن سؤال “كم مدة علاج تكيس المبايض؟” دعنا نأخذك إلى رحلة بسيطة للتعرف على متلازمة تكيس المبايض.
فهي أحد الأمراض المنتشرة بين الإناث، وهي عبارة عن خلل هرموني يؤدي إلى ارتفاع هرمون التستستيرون (هرومون الذكورة)،
ما يؤدي إلى نمو حويصلات تحتوي على بويضات غير مكتملة النمو، التي بدورها تؤدي إلى تأخر عملية الإنجاب.

أنواع تكيسات المبيض وتأثيرها على مدة العلاج

يشيع حدوث تكيسات المبيض في أي عمر، وتختلف أحجام وأنواع أكياس المبيض، إذ يتراوح حجمها بداية من حجم حبة البازلاء إلى حجم البرتقالة في بعض الأحيان، وهو ما يؤثر بالطبع على نوع ومدة العلاج، نذكر من بين تلك الأنواع ما يلي:

الأكياس الوظيفية (Functional cysts)

يعتبر ذلك النوع الأكثر شيوعاً، ويتشكل أثناء الدورة الشهرية، وعادةً لا يسبب أي أضرار، ويختفي من تلقاء نفسه أو عادة ما يحتاج إلى فترة علاجية قصيرة مقارنةً بغيره.

 

 

اكياس الجسم الأصفر (Corpus luteum cyst

تتكون تلك الأكياس عند خروج البويضة من الحويصلة، تاركة الجسم الأصفر، حينها يمتلئ الجسم الأصفر بالدم مانعاً إتمام عملية التخصيب.
يتم اكتشاف ذلك النوع من الأكياس عند رؤية النزيف الذي يخرج عند انفجارها.
تخضع المريضة إلى فحوصات عدة للتأكد من زوال الكيس نهائياً، ويتم مراقبة عملية خروج الحويصلة للتأكد من عدم تكوين الرحم لأكياس الجسم الأصفر مجدداً.

الكيس البشراني (Dermoid cysts)

هو نوع من الأورام الحميدة التي تبدأ منذ الولادة، ولا تسبب أي أعراض.
يمكن أن تحتوي تلك الأورام على أنسجة، مثل: الشعر أو الأسنان/ وذلك لأنها تتكون من خلايا جنينية.
يجب إزالة تلك الأكياس جراحيًا فوراً عند اكتشافها تفادياً لتحول تلك الأنسجة إلى أورام سرطانية- لا قدر الله-.

كم مدة علاج تكيس المبايض؟

بالعودة إلى الإجابة عن سؤال”كم مدة علاج تكيس المبايض؟” ينبغي معرفة أن الطبيب المعالج وحده فقط هو القادر على إجابة ذلك السؤال وفقاً لتشخيص نوع التكيسات عند المريضة.
لكن بالاعتماد على العلاجات المتاحة فإننا نرجح أن المدة التقريبية في علاج تكيس المبايض المتوسط تتراوح بين شهرين إلى أربعة أشهر -إذا تم وصف علاج حبوب منع الحمل للمريضة-، بينما تتراوح مدة علاج تكيس المبايض البسيط من أسبوعين إلى شهر عند تناول دواء “هرمون البروجسترون” .
أما التكيسات التي بحاجة إلى جراحة، فإنها لا تحتاج إلى علاجات إضافية، فقط تخضع المريضة للمتابعة الدورية شهرياً للاطمئنان.

تعرفى أيضاً على علاج التكيس على المبايض

 

هل يعود تكيس المبيض بعد العلاج؟

في الوقت الذي يتساءل فيه العديد “كم مده علاج تكيس المبايض؟” يتساءل آخرون عن احتمالية عودة المرض نفسه بعد العلاج،
وهل يستمر خلل الهرمونات طوال الحياة؟ وفي الحقيقة، يجب خضوع المرأة للفحص الدوري ومتابعة الطبيب بشكل مستمر للتأكد
من عدم عودة التكيسات مرة أخرى، وذلك لأن الهرمونات يمكن أن تختل مرة أخرى بعد توقف العلاج.

في ختام المقال نتمنى أن تكون قد وجدت إجابة شافية لسؤال”كم مدة علاج تكيس المبايض؟”، ولمزيد من الاستفسارات يمكنك حجز زيارة لمركز رحم

قد يهمك أيضا :

ما سبب تكيس المبيض؟ وما هي أعراضه، وكيفية علاجه

تنشيط المبيض بالابر

هل تلقيح البويضة يسبب الم؟