ينتظر الوالدين نتائج عملية ترجيع الأجنة بفارغ الصبر ويرغبان في معرفة علامات ثبوت الاجنة بعد الترجيع، فما هي تلك العلامات؟
وهل تكفي للتأكد من ثبوت الأجنة أم ينبغي إجراء اختبار الحمل رغم ظهورها؟
يمكنك معرفة الإجابات بعد الانتهاء من قراءة هذا المقال.

ما هي عملية الترجيع؟

يلجأ الأزواج الذين يعانون من مشكلات في الإنجاب إلى تخصيب البويضة والحيوان المنوي في المعمل بعد فشل التخصيب داخل جسم المرأة نتيجة وجود إحدى المشاكل التالية:

  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • انسداد قناة فالوب
  • عدم قدرة المبيض على إنتاج البويضات أو سوء جودتها.
  • تلف الرحم 

ويجرى التخصيب المعملي عن طريق سحب البويضات من المبايض ثم تخصيبها مع الحيوانات المنوية.
بعد ذلك تعاد الأجنة إلى الرحم في عملية تسمى بالترجيع.
وينتظر الوالدان مرور أسبوعين حتى تظهر علامات ثبوت الاجنة بعد الترجيع للتأكد من حدوث الحمل.

علامات ثبوت الاجنة بعد الترجيع

تزداد احتمالية حمل المرأة ونجاح عملية التخصيب عند ظهور علامات ثبوت الاجنة بعد الترجيع، ومن أهم تلك العلامات:

  • وجود نزيف دموي خفيف أو بضع بقع من الدم وهو ما يدل على نجاح زراعة الجنين داخل بطانة الرحم وتعد تلك أولى علامات حدوث الحمل.
  • الشعور بتشنجات داخل الرحم، ولا يمكن الاعتماد على هذه العلامة إذ قد تنتج عن هرمون البروجيسترون الذي تتناوله المرأة للحفاظ على بقاء الجنين داخل الرحم.
  • تورم الثدي وظهور بعض التقرحات خلال أولى شهور الحمل.
  • الشعور بالتعب والإجهاد الشديد، وعادة ما يصاحب ذلك التعب المرأة منذ بداية حدوث الحمل حتى الولادة، كما تشعر المرأة بالرغبة الشديدة في النوم على الدوام نتيجة ارتفاع معدلات هرمون البروجيسترون داخل جسمها. 
  • الرغبة في الغثيان، وتبدأ تلك الرغبة خلال الشهر الثاني من الحمل، لذا لا يشترط أن تظهر جميع علامات ثبوت الاجنة بعد الترجيع بأسبوعين. 
  • الشعور بالانتفاخ نتيجة إبطاء هرمون البروجيسترون لعملية الهضم ما يزيد كمية الغازات داخل المعدة
    ومن ثَم الشعور بانتفاخ البطن. 
  • تغير إفرازات المهبل خلال أول أسابيع من الحمل.
  • زيادة الرغبة في التبول.
  • تأخر الدورة الشهرية عند المرأة.

ماذا يحدث إن لم تظهر أي من علامات ثبوت الاجنة بعد الترجيع؟

تبدأ علامات ثبوت الاجنة بعد الترجيع في الظهور واحدة تلو الأخرى بعد مرور 5 أيام على الأقل، وهو الوقت الذي تبدأ فيه الأجنة بالانغراس داخل بطانة الرحم، ولا يعني عدم ظهورها فشل العملية؛
إذ قد تظهر نتيجة اختبار الحمل إيجابية عند حوالي 10 إلى 15 بالمئة من السيدات بدون ظهور أي علامات مسبقة على المرأة.

هل أحتاج إلى إجراء اختبار الحمل بعد ظهور علامات ثبوت الأجنة؟

نعم، فلا يعني ظهور العلامات حدوث الحمل بالضرورة، ويفضل إجراء اختبار الحمل بعد مرور 10 أيام من عملية الترجيع حتى يتمكن الاختبار من قياس هرمون hCG – أولى هرمونات الحمل – الذي يبدأ إفرازه بعد انغراس البويضة داخل بطانة الرحم.

 أخيرًا، يساعد مركز رحم للخصوبة جميع الأزواج الراغبين في الحمل والإنجاب بتقديمه أعلى مستوى من الخدمة الطبية في مجال مساعدة الإخصاب باتباعه أحدث البروتوكولات الطبية العالمية.
ويوفر المركز مختلف الوسائل المساعدة في الحمل والإنجاب مثل الحقن المجهري والتلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب، كما يمكن الرجوع إلى المركز عند الرغبة في تجميد الأجنة أو تنشيط المبايض بعد خمولها.   

وعلى صعيد آخر، يحرص أطباء مركز رحم على حضور المؤتمرات العلمية المقامة في جميع أنحاء العالم للاطلاع على آخر المستجدات في مجال الإخصاب من أجل تقديم كل ما هو جديد لمساعدة الأزواج على الإنجاب. تواصل معنا 

اقرئي آيضاً:

كيف نحقق أعلى نسب حمل فى الحقن المجهرى؟

تجميد الاجنة

اسعار الحقن المجهرى