لطالما كان تحديد جنس الجنين قبل الحمل أمرٌ يشغل الوالدين كثيرًا لاعتباراتٍ شخصية مثل رغبتهم في إنجاب أثنى بعد إنجاب العديد من الذكور سابقًا، والعكس صحيح.
فهل توفر عملية الحقن المجهري فرصةً للزوجين في تحديد جنس الجنين؟ هذا ما نعرفه في ضوء السطور القادمة.

هل يمكن تحديد جنس الجنين في عملية الحقن المجهري؟

قبل أن نعرف كيفية تحديد الجنس أثناء عملية الحقن المجهري، لا بد وأن نفهم ماهية تلك العملية
فهي أحد وسائل الإخصاب المساعد التي تعتمد على تخصيب البويضة والحيوان المنوي خارج جهاز المرأة التناسلي لوجود بعض المشكلات، مثل:

  • نقص مخزون البويضات لدى الزوجة.
  • وجود تشوهات في الحيوانات المنوية، مما يتسبب في ضعف حركتها وتعطيلها عن الوصول إلى البويضة لتخصيبها.
  • قلة عدد الحيوانات المنوية عن العدد الطبيعي.
  • وجود انسداد في قنوات فالوب.
  • إصابة السيدة بأحد الأمراض التي تؤخر الإنجاب مثل: بطانة الرحم المهاجرة.

بالإضافة إلى الأسباب المذكورة أعلاه، فإن بعض الأزواج يلجأون لعملية الحقن المجهري بهدف تحديد الجنس
أو لرغبتهم في التأكد من سلامة الأجنة من الأمراض الوراثية، خاصةً إن كان لدى أحدهما تاريخٌ وراثي بتلك الأمراض.

 

 

تشمل رحلة إجراء الحقن المجهري العديد من الخطوات، التي تبدأ بـ:

  • تناول الأدوية المحفزة للمبيضين.
  • ثم سحب كلٍ من البويضات والحيوانات المنوية من الزوجين لإتمام عملية الإخصاب تحت الميكروسكوب المجهري بإشراف أخصائي المختبر وفريق طبي مجهز.
  • ثم حفظ الجنين في أماكن مخصصة حتى ينقسم.
  • أخيرًا.. زرع الجنين المنقسم داخل رحم الزوجة بإبرة دقيقة، وتنتظر السيدة حتى ظهور علامات الحمل.

ومن هنا نتساءل: ترى في أي خطوة يستطيع الأطباء المختصون تحديد جنس الجنين؟
إليكَ التفاصيل في الفقرات الآتية.

أساليب تحديد جنس الجنين في عملية الحقن المجهري

  • قبل غرس البويضة المخصبة (الجنين) في الرحم، يتبع الأطباء أساليبًا مُخصصة لتحديد نوع الجنين ذكر أم أنثى.
  • تعتمد فكرة تلك الأساليب على فحص  كروموسومات الجنس للجنين؛ فإن الجنين الذكر يحمل كروموسوم X
    من الأم وكروموسوم Y من الأب، أما الجنين الأنثى فإنه يحمل كروموسومين كلاهما من النوع X.

إليكَ أبرز طريقيتن لـ تحديد جنس الجنين قبل زرعه داخل رحم الزوجة:

تحديد الجنس للجنين بعد تخصيب البويضات

بعد تخصيب مجموعة من البويضات وتركها حتى تنقسم وتصل إلى الطور المطلوب، فإن الأطباء يأخذون عينة تعبر عن كل بويضة بهدف فحص
تركيبها الصبغيّ ( XX أم XY)، ومن ثمَّ اختيار نوع الجنين المرغوب لغرسه داخل الرحم.
في أثناء فحص عينة من الجنين، يستطيع الأطباء أيضًا الكشف عن وجود عيوب وراثية في الجنين، أي أن ذلك الفحص يُساعد على كلٍ من:

  • التأكد من سلامة الجنين.
  • تحديد جنس الجنين.

تحديد الجنس للجنين قبل تخصيب البويضات اعتمادًا على نوع الحيوان المنوي

  • الطريقة الثانية يتبعها الأطباء قبل تخصيب البويضة في أثناء مرحلة جمع الحيوانات المنوية من الزوج، وهي معروفة باسم “غربلة الحيوانات المنوية”.
  • تتضمن تلك الطريقة فصل الحيوانات المنوية أو غربلتها في عن طريق اختيار حيوان منوي من النوع X
    لإنجاب أنثى أو حيوان منوي Y لإنجاب طفل ذكر، ويستخدم الحيوان المنوي المُختار في تخصيب البويضة.

 

 

 

نتائج تحديد الجنس للمولود بعد عملية الحقن المجهري

  • إنَّ نتائج عملية الحقن المجهري لا تقتصر على كونها من أهم الطرق التي تساعد على تحقيق حلم الإنجاب للزوجين،
    بل إنها تساعد كذلك في تحديد جنس الجنين وفقًا لرغبة الزوجين.
  • تنجح طرق تحديد جنس الجنين بنسب مرتفعة للغاية، فإن الأطباء يفحصون البويضة المخصبة جيدًا قبل زرعها داخل الرحم
    ويتأكدون من نوع الجنين بأجهزة معملية دقيقة.

عوامل نجاح تحديد نوع الجنين في مراكز الخصوبة وعلاج العقم

  • كما ذكرنا أن نسبة نجاح عملية تحديد نوع الجنين مرتفعة، إلا أنها قد تفشل في بعض الحالات نظرًا لضعف الإمكانات المعملية المتوفرة في مركز الخصوبة.
  • لذلك ينبغي توخي الحذر قبل التعامل مع مراكز الخصوبة، والتأكد من مستوى الخدمات الطبية
    والتجهيزات المعملية التي تُمثل دورًا رئيسًا في نجاح عملية الحقن المجهري وحدوث الحمل.
  • بالإضافة إلى ما سبق، ينبغي للسيدة الالتزام بتعليمات الطبيب خلال فترة الانتظار بعد حقن الجنين
    في الرحم حتى تُكلل عملية الحقن المجهري بالنجاح ويتحقق حلم الأمومة الذي طالما انتظرته.

 

في الختام..

برغم نجاح عمليات الحقن المجهري بنسبة مرتفعة من المرة الأولى، إلا أنها قد تفشل مما يتطلب إعادة الإجراء مرةً أخرى، لذلك
فإن تقنية تجميد الأجنة تفيد في اختصار الوقت وتسهيل خطوات إعادة عملية الحقن المجهري إن فشلت في المرة الأولى لأي سبب. اتصل بنا واحجز الآن!

اقرئي أيضاً:

هل زراعة طفل الانابيب تزيد فرص الإنجاب؟

هل عملية اطفال الانابيب مؤلمة؟

اسعار الحقن المجهرى