أهمية تنشيط التبويض بعد الاجهاض المتكرر

عوضًا عن السرور والفرحة التي تعيشها الزوجة عند حدوث الحمل، تعيش الزوجات المهددات بخطر الإجهاض المتكرر حالة من القلق والخوف فور حصولها على نتائج حمل إيجابية؛ خشية تكرار الإجهاض، فيحكمن على أنفسهن بالسجن داخل الغرفة مستلقيات على أسرتهن طوال أشهر الحمل.
ولكن للأسف أحيانًا كثيرة لا تكلل خطواتهن وحذرهن بشأن استكمال الحمل بالنجاح، إذ يتعرضن للإجهاض من جديد، وتقل فرصهن في حدوث حمل واستكماله طبيعيًا، لذا يفضل الأطباء اللجوء إلى تنشيط التبويض بعد الاجهاض المتكرر وإجراء عملية الحقن المجهري.
ولعلك تتساءلين الآن عن العلاقة بين الحقن المجهري والإجهاض، ولماذا يلجأ الأطباء إلى تنشيط التبويض بعد الاجهاض المتكرر وإجراء الحقن المجهري؟ اطّلعي معنا على السطور التالية لفهم دور الحقن المجهري كوسيلة مساعدة على الإنجاب في الحفاظ على الأجنة وخفض نسب الإجهاض خلال أشهر الحمل الأولى.

أسباب الإجهاض المتكرر بين المتزوجات

بينما تعاني 15 إلى 20% من المتزوجات مرارة إجهاض الحمل الأول، يعاني نحو 2٪ منهن مرارة وحرقة فقدان الحمل التالي أيضًا. وقد يتمكن الأطباء من معرفة المشكلة الصحية المتسببة في إجهاض بعضهن، ولكن الأخريات لا يزال الطب عاجزًا عن فهم علتهن إلى الآن.
تعود أسباب الإجهاض المتكرر -المعروفة- إلى:
خلل ما في جينات الجنين.
خلل في أثناء انقسام الجنين.
إصابة الأم بفيروس ما خلال فترة الحمل.

أولًا: تأثير خلل الجينات على الأجنة

يتكون الجنين من اتحاد البويضة التي تحمل الصفات الوراثية للأم (كروموسومات الأم) والحيوان الذي يحمل الصفات الوراثية للأب (كروموسومات الأب)، لذا في حال وجود مشكلة في كروموسومات أيٍ من الطرفين يُصاب الطفل بالتشوهات الخلقية.

ثانيًا: مخاطر خلل انقسام الأجنة على استكمال الحمل

للحصول على أجنة سليمة معافاة ينبغي أن تنقسم بدقة بالغة، ولكن في بعض الآحيان قد يحدث خلل في انقسام الخلايا الأولية للجنين، الأمر الذي يؤدي إلى إجهاض الأجنة في الأشهر الأولى من الحمل.

ثالثًا: مُضاعفات إصابة الزوجة بفيروس ما خلال الحمل

على الرغم من شهرة الفيروسات كونها أحد أسباب الإجهاض، إلا أن نسبة السيدات اللواتي تعرضن للإجهاض بسبب إصابتهن بفيروس ما خلال الحمل لا تتجاوز 2% فقط.

ويحدث الإجهاض عند إصابة الحامل بالفيروس لأول مرة خلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل، إذ يصل إلى الأجنة في الرحم مُسببًا إصابتها بالتشوهات.

كيفية تنشيط المبيض بالابر

دور تنشيط التبويض بعد الاجهاض المتكرر في استكمال الحمل

من خلال تنشيط التبويض بعد الاجهاض المتكرر وسحب عدد كبير من البويضات واستخدامها في الحقن المجهري، يستطيع الأطباء فحص المادة الوراثية لعدد كبير من الأجنة قبل زراعتها في الرحم.
بعد الحصول على نتائج الفحص الوراثي يستبعد الأطباء الأجنة التي تعاني تشوهات وراثية قد تتسبب في الإجهاض، والحفاظ على الأجنة السليمة حتى وصولها إلى الحجم المناسب وزراعتها في الرحم لاستكمال الحمل طبيعيًا.

أسهمت تقنية تنشيط التبويض بعد الاجهاض المتكرر في زيادة فرص استكمال الحمل، وإنجاب أطفال سليمة لا تُعاني تشوهات خلقية، لذا ننصحك عزيزتي القارئة باللجوء إلى مركز رحم لإجراء التنشيط وعملية الحقن المجهري في حال معاناتك الإجهاض المتكرر.
يمكنك اللجوء إلى مركز رحم الآن وإجراء التقنية في حال إن لم تُجدي الأدوية في مساعدتك.

قد يهمك التعرف على:

تنشيط التبويض بعد سن الأربعين
أهم طرق تنشيط التبويض في مركز رحم
تنشيط التبويض